أنتوني فاوتشي للمتظاهرين الأمريكيين: البلاد لن تتعافى ما لم يتم السيطرة على الفيروس

الدكتور أنتوني فاوتشي

قام الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في فرقة العمل المعنية بمكافحة تفشي فيروس كورونا في البيت الأبيض، بالرد على المتظاهرين الأمريكيين الذين خرجوا للتظاهر على استمرار قيود وإجراءات الحجر المنزلي الذاتي، قائلاً أن البلاد والاقتصاد الأمريكي لن يتعافى ما لم يتم السيطرة على الفيروس التاجي بشكل كامل.

وقال أنتوني فاوتشي أن رسالته للمتظاهرين هي: "قد يكون الاستمرار في هذه الإجراءات ضارا بالاقتصاد، ولكن إعادة فتح الاقتصاد في هذا الوقت المبكرة يمكن أن يتسبب بمزيد من الضرر".

والجدير بالذكر أن تعليقات الدكتور أنتوني فاوتشي تتناقض تماماً مع تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في برنامج "صباح الخير أمريكا" على شبكة ABC الأمريكية صباح اليوم، والذي شجع الاحتجاجات لفتح اقتصاد البلاد في أسرع وقت ممكن.

كما واعترف أنتوني فاوتشي أنه قد يكون من "المؤلم" أن تتبع الإرشادات الفيدرالية التي توصي بإعادة الفتح على مراحل بعناية وبطئ، ولكن الفشل في القيام بذلك سيؤدي إلى "نتائج عكسية".

واندلعت الاحتجاجات في ميشيغان ومينيسوتا وتكساس وولايات أخرى لمطالبة الحكام برفع سياسات التباعد الاجتماعي الصارمة التي أضرت بالاقتصاد الأمريكي. وقد وصل ببعضهم الحال إلى المطالبة بطرد أنتوني فاوتشي وفصله من منصبه.

على الجانب الآخر، شجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذه الاحتجاجات، حيث غرد عبر صفحته على موقع التواصل تويتر قائلاً أنه يجب على المتظاهرين "تحرير" ولاية ميشيغان ومينيسوتا وفريجينا.

كما وقال دونالد ترامب أمس أنه قد شاهد لقطات مصورة من الاحتجاجات المزدحمة، ووصفها بأنها "منظمة" وأن الناس كانوا يتبعون سياسات التباعد الاجتماعي ويبتعدون عن بعضهم البعض لمسافات تصل إلى 6 أقدام (3 متر).

وأضاف دونالد ترامب عندما سئل عن نصيحته للمتظاهرين: "لقد تمادى بعض المتظاهرين كثيراً، كما وقد تمادى بعض الحكام كثيراً أيضاً، بعض الأمور تحدث بشكل غير متناسب و غير مقبول!".

النهضة نيوز