مقدار الماء الذي يجب أن تشربه يوميا لتجنب الوفاة المبكرة

مقدار الماء الذي يجب أن تشربه يوميا

يمكن أن يكون مفتاح العيش لفترة أطول هو إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، بما في ذلك خمسة أجزاء على الأقل من الفاكهة والخضروات بشكل يومي، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. ولكن يمكنك أيضا زيادة متوسط العمر المتوقع لك من خلال التأكد من شرب كمية كافية من الماء.

يعد الحفاظ على نمط حياة صحي، بما في ذلك اتباع نظام غذائي متكامل أمراً حاسماً لإطالة عمرك، حيث يمكنك تعزيز نوعية وطول حياتك عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. ووفقاً للخدمات الصحية الوطنية، إن هذا الأمر هو العلاج الذي كنا ننتظره جميعاً.

حيث يقول الخبراء: "يمكن أن يساعد إجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة في زيادة متوسط العمر المتوقع وتجنب الموت المبكر. فواحدة من أسهل الطرق لزيادة متوسط العمر المتوقع هو التأكد من شرب الكثير من الماء".

والماء يعتبر عنصراً أساسياً وهاماً في نقل العناصر الغذائية المختلفة حول الجسم عبر الدم، ولهذا السبب فمن المهم التأكد من أن الشخص يحافظ على ترطيب جسمه.

وقالت أخصائية التغذية جولييت كيلو وأخصائية التغذية الدكتورة سارة بروير أن ذلك يساعد أيضاً على إزالة الفضلات في البول وزيادة كفاءة عمل الكلية، فكلما تقدمنا في العمر أصبحنا أكثر عرضة للجفاف.

وقد وجدت الدراسات أن كمية المياه في جسم كبار السن تصل إلى ما نسبته 55% من أصل 75% في جسم الإنسان الصحي. لذلك من المهم أن يشرب الجميع ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.

وقال خبراء التغذية في دراستهم: " إن السر في العيش فترة أطول هو تناول طعام صحي ومعرفة ما يحتاجه الجسم من مواد غذائية. ولكن مع تقدمنا في العمر، يصبح الحفاظ على رطوبة الجسم أمراً أكثر صعوبة، لذلك فمن الضروري أن تعرف بالضبط ما هو مقدار الشرب الذي يجب شربه في اليوم. حيث تختلف متطلبات الجميع باختلاف الوزن والعمر والجنس ومستوى النشاط والمناخ الذي يعيشون فيه. بالإضافة إلى ذلك، فإن ما نأكله يمكن أن يؤثر على كمية السوائل الإضافية التي نحتاجها للحصول على ترطيب صحي للجسم".

كما أنه لمن المعروف أن كل من القهوة والشاي يساعدان على تقليل خطر الإصابة بالجفاف، بالإضافة إلى الفوائد الصحية الخاصة بهما. لكن أفضل طريقة لعيش حياة طويلة وصحية هي تناول خمس حصص من الفاكهة والخضروات، وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي.

وتقول الخدمات الوطنية الصحية أن الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام هم أقل عرضة بنسبة 50 % للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطان الأخرى.

النهضة نيوز