اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: توقيع لبنان على معاهدة مكافحة الفساد باعتبارها قوة ملزمة مهم جدا

توقيع لبنان على معاهدة مكافحة الفساد باعتبارها قوة ملزمة قانونا

قال عضو المجلس التنفيذي للجنة الدولية لحقوق الانسان في الشرق الاوسط السيد أديب أسعد أن تفشي الفساد في لبنان وعدم تطبيق القوانين الصحيحة أدى إلى واقع مرير وتدهور في الحالة العامة في البلاد.

وأوضح أسعد خلال تقرير بعثه لمفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان والمبعوث الخاص للمجلس الدولي لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور هيثم أبو سعيد أن البلاد على شفير الهاوية جراء الفساد المتفشي في جميع القطاعات المالية والإدارية في الدولة اللبنانية.

وبين أسعد أن هذا الفساد المنتشر في قطاعات الدولة أدى إلى تخبط مالي كبير إنعكس سلبا على الدولة و المواطنين معاً وشكل انهيارا للأساسات الصحيحة للقوانين المعمول بها.

من جانبه دعا مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان والمبعوث الخاص للمجلس الدولي لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور هيثم أبو سعيد إلى وجوب التوقيع على إتفاقية الأمم  المتحدة لمكافحة الفساد UNCAC لما لهذه الاتفاقية من الاهمية باعتبارها قوة ملزمة قانونا لمكافحة الفساد و معروفة بصك دولي ملزم.

وبيّن أبو سعيد أن هذه الاتفاقية تسعى لمنع الفساد وتجريم بعض التصرفات وتعزيز إنفاذ القانون والتعاون القضائي الدولي وتوفير آليات قانونية فعالة لاسترداد الموجودات و الأموال و الأصول المنهوبة التي يقوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومستشاريه مع رئيس الحكومة د. حسان دياب الحرص على العمل بهذا التوجه.

وختم السفير ابو سعيد كلامه بالقول: "أن اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تعتبر أنه من صلب عملها الإشارة إلى هذه النقطة الحساسة التي تعطي الدولة اللبنانية القدرة الكافية الولوج إلى الإصلاحات التي أقرتها في جلساتها".

 

النهضة نيوز