تحدث عن مصير ودائع اللبنانيين .. "دياب" موجهاً خطابه للشعب: محاولة الانقلاب سقطت

حسان دياب

توجه رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب في خطاب للشعب اللبناني، وأعلن سقوط محاولة الانقلاب على الحكومة، وقال دياب في كلمته التي ألقاها من السراي الحكومي، أن هناك حملة مدروسة تستهدف تشويه صورة الآخرين، من أشخاص لم يستطيعوا تحسين صورة أنفسهم.

وأضاف رئيس الحكومة اللبنانية: "" أصبحت هذه الحكومة تحصل على ثقة عالية من المواطنين ما أزعج المراهنين على فشلها وحملات التشويه والتحامل وصلت إلى مسائل سخيفة"


وأكد أن الحكومة صمتت طويلاً عن اتهامات وجهت للحكومة من أشخاص لا يريدون رئيسها ولا حضورأشخاص  بعينهم فيها، وتابع بأن سياسات هؤلاء أوصلت البلد إلى الكارثة التي نعيشها اليوم.

 

ولفت دياب، إلى أن "البعض حاول الإستثمار مجدداً من دون أيّ رادع وطنيّ وتسبّبوا بأزمةٍ كبرى ودفعوا الناس إلى الشارع وعلِموا أننا بدأنا نكتشف غرفاً كثيرة في هذا الهيكل".

وأوضح رئيس الحكومة أن ثمة نماذج كثيرة على الحملة الممنهجة التي تنظمها جهات معروفة بالإسم، وأن هؤلاء أغرقوا البلد في الديون وتسببوا بانهيارها المالي.

وهدد دياب بكشف الكثير من ملفات الفساد في القريب العاجل، وقال: "هذا الهيكل سيسقط على رؤوس الذين يختبئون في زواياه، والإرادة الشعبيّة ستنتصر".

وفيما يخص ودائع اللبنانيين في البنوك، أكد الرئيس دياب أنه لن يسمح بأن تبقى ودائع الناس مجرد أرقام، وأن المسؤولين عن الودائع تصرفوا فيها، لكن الدولة ليست مفلسة، وحقوق الناس محفوظة.

 

ودعا دياب المواطنين للمزيد من الصبر لأن المعركة مع الفساد شرسة والمواجهة صعبة وقد وضع القائمون على المعركة أرضية صلبة لمعركة الانتصار على الفساد.

 

 

النهضة نيوز - بيروت