بالفيديو صواريخ إيران البالتسية تثير الرعب في "إسرائيل": نحن في مرمى الحرس الثوري

قاسم سليماني


نشر الحرس الثوري الإيراني لأول مرة عن مشاهد مصورة تظهر استخدامها صواريخ بعيدة المدى استخدمت في قصف مواقع لتنظيم داعش عام 2017.

الهجوم الإيراني كان قد تم بتاريخ 19 – يونيو – 2017، وقد نفذ بواسطة طائرات مسيرة وصواريخ بالستية يبلغ وزن رأسها المتفجر مئات الكيلو جرامات من المتفجرات، ويبلغ مداها 600 كيلو متر.


هذه المشاهد استفزت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، التي علقت عليها بالتأكيد على فعالية تلك الصواريخ وخطورة مداها، وقدرتها عن إصابة أهدافها بدقة متناهية.

وفي التحليل الإسرائيلي للصواريخ المستهدفة، فهي من طراز الفاتح 110، وقد أطلقت من إقليم كرمنشاه، وهي شبيه بصواريخ شهاب التي يصل مداها لـ 800 كلم، وتستطيع حمل رؤوس متفجرة تتجاز زنتها الـ 700 كليو.

التقرير الإسرائيلي سلط الضوء على التهديد الذي يمثله امتلاك إيران لهذه الصواريخ، وأشار إلى أن نقل هذه التكنولوجيا لحزب الله والحلفاء في العراق وسوريا وفلسطين يمثل تهديداً أمنياً كبيراً للمدن المحتلة.

وتساءل تقرير "جيروزاليم بوست" عن الرسالة التي تريد إيران توصيلها من نشر هذه المقاطع في الوقت الحالي، تجيب الصحيفة، بأن طهران تريد التأكيد على أن العقوبات الأمريكية لن تثنيها عن تصنيع الترسانة الصاروخية وتطويرها، كما تحمل أيضاً دلالة تهديد بأن دولة الاحتلال تقع في نطاق الصواريخ البالستية الإيرانية.

 

النهضة نيوز - بيروت