جمعية المصارف ترد على بيفاني: مزاعم ومغالطات باطلة ولن ننجر في المهاترات

مصرف لبنان


علقت جمعية المصارف اللبنانية على تصريحات المدير العام للمالية ألان بيفاني، والذي أعلن فيه استقالته وهاجم النظم المالية في البلاد.


وأعربت الجمعية عن أسفها لما ورد في حديث بيفاني، ووصفته بأنه "تهجم عدائي" على القطاعات الاقتصادية والقطاع المصرفي.

وورد في البيان الذي أصدرته الجمعية: "أطروحات بيفاني تتعارض للأسف مع الوقائع والحقائق، وتفتقر الى الدقة والموضوعية. ولكن، إدراكاً منا لحراجة الظروف الراهنة، نفضّل عدم الإنسياق في مهاترات لا طائل منها والابتعاد عن كلّ سجال غير مُجدٍ".

آلان بيفاني: نحن مشرفون على مرحلة جديدة من الاستيلاء على أصول اللبنانيين

ودعت الجمعية إلى الاهتمام بالطرق التي من شأنها اخراج البلاد من أزمتها القاسية.

وقال البيان أن يسجل للسيد بيفاني نقطة إيجابية واحدة هي اعترافه بالخسائر التي ترتبت على الأزمة الحالية، وأن تلك الأرقام تطابق ما أعلنه مصرف لبنان وتخالف ما قدمته الحكومة.

 

واشارت الجمعية إلى أنها  " ستفنّد كل المزاعم الباطلة التي تضمّنها حديث آلان بيفاني وكل المغالطات التي انطوى عليها مؤتمره الصحافي".

وكان مدير عام وزارة المالية آلان بيفاني قد طالب في مؤتمره الصحافي "برفع السرية المصرفية والتواصل مع كلّ السلطات في البلاد التي يلجأ إليها سارقو المال العام وتحديد الثروات العقارية وتتبّع مصادرها وقيام الدولة بتشكيل لجنة دولية تضمّ دولاً ترتاح إليها المكوّنات اللبنانية كافة تقتطع نسبة مئوية من الجميع من دون البوح بتفاصيلها لتسدّ العجز".

النهضة نيوز - بيروت