الأنظمة الغذائية النباتية تخفض مستويات الكوليسترول والدهون في الدم

يرتبط تناول الأطعمة النباتية بخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب

يقول باحثون في الدنمارك أن النتائج التي توصلوا إليها، والتي حللت بيانات من دراسات شملت أكثر من 2000 شخص، تشير إلى أن النظم الغذائية النباتية تقلل من خطر الإصابة بانسداد الشرايين، وفي المقابل، يتم أيضاً تخفيض فرصة الإصابة بنوبة قلبية أو سكتات دماغية بشكل كبير.

الأنظمة الغذائية النباتية تخفض مخاطر الكوليسترول الضار

قالت مؤلفة الدراسة، البروفيسور روث فريك شميت أن اتباع أنظمة غذائية نباتية خالية من اللحوم "يتوافق مع ثلث تأثير" تناول الأدوية المخفضة للكوليسترول، وهو أمر "مهم حقاً".

يستخدم حوالي ثمانية ملايين بريطاني و 40 مليون أمريكي الأدوية المخفضة للكوليسترول، وهي واحدة من أكثر العقاقير الموصوفة شيوعاً، درس الباحثون 30 تجربة مع ما مجموعه 2372 مشاركاً، نُشرت هذه التجارب ما بين عامي 1982 و 2022.


لقد درس الباحثون مستويات الكوليسترول "الجيد" و "الضار"، والدهون الثلاثية، وهي نوع من الدهون الموجودة في الدم، وصميم البروتين B ، أو ما يعرف ببروتين" apoB"، وهو بروتين يساعد على حمل الدهون والكوليسترول في الدم.

وتمت مقارنة البيانات الخاصة بمن يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً بالكامل أو غنياً بالخضار والفواكه مع أولئك الذين اتبعوا نظاماً غذائياً يشمل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان، وتراوحت المدة الزمنية للوجبات الغذائية من 10 أيام إلى 5 سنوات، بمتوسط 29 أسبوعاً.

النظام الغذائي النباتي يخفض مستويات الكوليسترول

أظهرت النتائج، التي نُشرت في مجلة القلب الأوروبية، أن أولئك الذين اتبعوا نظاماً غذائياً نباتياً لديهم انخفاض متوسط في مستويات الكوليسترول الكلية بنسبة 7 في المائة عن المستويات التي تم قياسها في بداية الدراسات، وكان هناك أيضاً انخفاض بنسبة 10 في المائة في مستويات الكوليسترول السيئ وانخفاض بنسبة 14 في المائة في مستويات apoB.

استخدم الباحثون بيانات من تجارب الأدوية المخفضة للكوليسترول واكتشفوا أن الحفاظ على نظام غذائي لمدة خمس سنوات من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة سبعة في المائة، في حين أن اتباع النظام الغذائي لمدة 15 عاماً يمكن أن يقلل المخاطر بمقدار الخمس.

وقالت البروفيسور روث فريك شميدت، كبيرة الأطباء في مستشفى ريغشو سبيتاليت في كوبنهاغن: "هذا يتوافق مع ثلث تأثير حبوب الستاتين التي تخفض الكوليسترول، وهذا أمر مهم حقاً".


خفص مستوى الكوليسترول يحمي من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

ومع ذلك، حثت البروفيسور شميدت أولئك الذين يتناولون الأدوية المخفضة للكوليسترول والذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً على عدم التوقف عن تناول الأدوية، هذا ويتم إعطاء الأدوية المخفضة للكوليسترول لأولئك الذين لديهم مستويات عالية من الكوليسترول "الضار"، والذي يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين وتضيقها وأمراض القلب والأوعية الدموية، وتعمل هذه الأدوية عن طريق خفض إنتاج هذا النوع من الكوليسترول في الكبد.

المصدر: مجلة القلب الأوروبية