أسباب الغيرة والفرق بين التعلق القلق وبين الحسد

منوعات

الغيرة.. أسباب التعلق القلق والفرق بينه وبين الحسد

11 حزيران 2023 14:34

إليك كيفية السيطرة على هذا الوحش ذي العيون الخضراء، حتى لا يتم الخلط بين الغيرة والحسد، وهو الرغبة في أخذ مكان شخص آخر أو ممتلكاته.

ما هي الغيرة؟

فإن الغيرة، والتي تعرف أيضاً باسم "الوحش ذو العيون الخضراء"، هي النطاق غير السار من المشاعر التي تشعر بها عندما تشعر أن علاقتك بشخص ما مهددة من قبل طرف ثالث.


ما هو الحسد؟

أما الحسد فهو شعور عاطفي بتمني زوال قوة أو إنجاز أو ملك أو ميزة من شخص آخر وأن تحصل على ما يملكه بمفردك، أو قد يكتفي الحاسد بالرغبة في زوال هذه الصفات من الآخرين، وهو يختلف تماماً عن الغبطة التي تعني أنك تتمنى مثل ما يملكه غيرك ولكن من دون تمنّي أن يفقد غيرك هذه الأملاك أو المواصفات.

أسباب الشعور بالغيرة

عادةً ما يحدث الشعور بالغيرة في سياق رومانسي أو جنسي، على سبيل المثال، إذا رأيت صديقك يغازل شخصاً آخر، ولكن يمكن أن يحدث أيضاً في سياق الصداقات أو في المواقف العائلية.

إذا كنت تعاني من الكثير من الغيرة، فربما أنت تخاف من أن شريكك يتخيل شخصاً آخر، أو تشعر بالحاجة إلى التحقق من رسائله النصية بحثاً عن علامات على عدم الوفاء، وقد يكون ذلك بسبب تدني احترامك لذاتك، أو لأنك تميل إلى الشعور بعدم الأمان في علاقاتك.

ويطلق علماء النفس على هذا  ( الغيرة) أسلوب التعلق القلق، وهناك أيضاً بعض الأبحاث التي تظهر أنه من المرجح أن تشعر بالغيرة تجاه المنافسين المحتملين الذين يصادف أنهم يتمتعون بالسمات التي تعجبك أو ترغب أن تمتلكها.

إذا كانت غيرتك تسبب لك المشاكل، فمن الجدير تذكير نفسك بأنها عاطفة إنسانية طبيعية، وعلى الجانب الإيجابي، فإنها تظهر أنك تهتم بشريكك أو صديقك، وإذا شاركت مشاعرك معهم، فقد يكونوا سعداء لمعرفة مدى أهميتهم بالنسبة لك.

أما إذا خرجت مشاعرك من الغيرة عن السيطرة وبدأت في الإضرار بعلاقتكما، ففكر في استكشاف طرق لتعزيز إحساسك بتقدير الذات والأمان، من خلال تعلم أن تحب نفسك أكثر، ستجد على الأرجح أن غيرتك ستتلاشى بشكل طبيعي.

المصدر: موقع Science Focus