ابتكار رقعة تنظم الخلايا التائية وتمنع تساقط الشعر عند الإصابة بالثعلبة

رقعة ذكية لعلاج الثعلبة البقعية

تمكن باحثون من تطوير طريقة جديدة لإعادة نمو الشعر ومنع تساقطه لدى الأشخاص الذين يعانون من  مرض المناعة الذاتية الثعلبة البقعية وهي رقعة توضع على الجلد تستطيع التحكم في الجهاز المناعي من خلال مجموعة من الإبر الصغيرة.

رقعة تنظم الخلايا التائية وتمنع تساقط الشعر 

عند الإصابة بمرض الثعلبة تهاجم الخلايا التائية في الجسم بصيلات الشعر عن طريق الخطأ، ولذلك، تستخدم استراتيجية العلاج التجريبية رقعة لتوصيل خلايا متخصصة تسمى منظمات الخلايا التائية، أو اختصاراً Tregs، مباشرة إلى مناطق الصلع، بهدف إحباط هجوم الجهاز المناعي غير المرغوب فيه وإيقاف تساقط الشعر.

تستهدف مثبطات المناعة الحالية المستخدمة لعلاج الثعلبة كلاً من الخلايا التائية وكذلك خلايا Tregs.

آلية عمل رقعة تنظيم الخلايا التائية ومنع تساقط الشعر

وأوضحت المؤلفة المشاركة ناتالي أرتزي، الباحثة في مستشفى بريغهام والنساء في بوسطن: "تمكن الرقع الخاصة بنا من التوصيل المحلي للمواد البيولوجية، والتي، بدلاً من قمع جهاز المناعة، تعمل على تعزيز الخلايا التائية التنظيمية في الجلد، وهذا يعيد التوازن المناعي ويمنع هجوم الخلايا التائية على بصيلات الشعر، مما يوفر حلاً محتملاً طويل الأمد دون المساس بقدرة الجهاز المناعي على الدفاع ضد الالتهابات والأورام الخبيثة". 

مخاطر العلاجات الحالية لمرض الثعلبة

وفي حالات المناعة الذاتية مثل الثعلبة، يقتصر دور خلايا Tregs في حماية بصيلات الشعر، أما العلاجات الحالية، التي تثبط استجابة الجهاز المناعي، تفشل في معالجة المشكلة الأساسية وتزيد من احتمالات عودة  تساقط الشعر بمجرد توقف العلاج، كما أنها تعرض المرضى لخطر الإصابة بالعدوى والأورام الخبيثة.

أما في الطريقة الجديدة، يتم استخدام رقعة بإبرة دقيقة لتوصيل الأدوية عبر الجلد دون تحفيز مستقبلات الألم الموجودة في عمق الجلد.

ميزات رقعة منع تساقط الشعر الجديدة

وقال جميل قزي، اختصاصي المناعة في مستشفى بريغهام والنساء، في بيان صحفي للمستشفى:"يفشل العلاج الموضعي في معظم الحالات في اختراق الطبقة الخارجية للجلد، لكن الرقع الخاصة بنا تعمل على تحسين التوصيل المحلي للمواد البيولوجية إلى الطبقات العميقة من جلد المريض وإعادة برمجة الجهاز المناعي لتوليد القدرة على التحمل في موقع مواجهة المستضد". الدكتور المشارك في الدراسة. 

يذكر أن الرقعة الجديدة لا تزال قيد التحسين والاختبار وهي ليست جاهزة بعد للاستخدام السريري، ويبحث الباحثون، الذين نشروا تقريرهم عن الرقعة مؤخراً في مجلة Advance Materials، في طرق يمكن نشرها لعلاج أمراض الجلد المناعية الذاتية الأخرى، مثل البهاق والصدفية.

مجلة Advance Materials