كندة علوش تكشف تفاصيل إصابتها بمرض سرطان الثدي

إصابة كندة علوش بسرطان الثدي

أعلنت الفنانة كندة علوش عن إصابتها بمرض سرطان الثدي، وكشفت تفاصيل تشخيص مرضها ومعاناتها في رحلة العلاج على مدار العام الماضي، وذلك خلال استضافتها في بودكاست مع الإعلامية منى الشاذلي، عبر يوتيوب.


إصابة كندة علوش بسرطان الثدي

وروت النجمة السورية المقيمة في مصر، تفاصيل تشخيص إصابتها وصولاً إلى رحلتها مع العلاج، حيث قالت إنها بدأت تشعر بآلام في ثديها بعد تسعة أشهر من التزامها بإرضاع ابنها الصغير "كريم"، مما جعلها توقف الرضاعة الطبيعية.

وأوضحت أن شعورها بالألم، لم يتوقف طوال الخمسة أشهر التالية، مما دفعها إلى إجراء فحص الثدي، وحينها تم تشخيص إصابتها بأكثر من ورم خبيث، وأشارت إلى صدمتها بنتائج التشخيص، قائلة: "لما عرفت بإصابتي قعدت متنحة شوبة، بس ما انهرت (لم أنهر) وما عطيت (لم أبكي)".


وأكدت نجمة الدراما العربية المشتركة أن شعور السكينة والطمأنينة تملكها منذ ذلك الحين، وأنها ملتزمة بالعلاج الكيماوي منذ عام وشهر، وعن زوجها عمرو يوسف، أكدت أنه يدعمها ويصر على التواجد معها في جلسات الكيماوي، وأضافت: "وأنا بقرأ قرآن خلال الجلسة".

كندة علوش وتاريخ عائلي وراثي مع السرطان

وأشارت الفنانة السورية كندة علوش أن لديها تاريخاً عائلياً وراثياً مع السرطان، وأنه عندما تم تشخيص إصابتها بـ سرطان الثدي، كانت مع والدتها التي أظهرت نتائجها أيضاً إصابتها بالمرض بفارق شهر واحد بينهما، وهو ما جعل الطبيب في حالة ذهول.

وأردفت: "عندي تاريخ مرضي في العيلة مع السرطان، خالي وخالتي وجدتي توفوا بالمرض، لكن ما كنت متوقعة يجي لي المرض ده".

سبب إخفاء كندة علوش إصابتها بسرطان الثدي

وحول سبب إخفائها لإصابتها بسرطان الثدي، أوضحت كندة علوش أنها رغبت في خوض رحلة العلاج لوحدها بعيداً عن تعاطف الناس وتعامل الأشخاص معها كمريضة، كي لا تدخل في حالة المرض وكي لا يتملكها التعب أكثر".

رحلة كندة علوش مع علاج سرطان الثدي

وعن رحلتها مع علاج سرطان الثدي، قالت كندة علوش أنها اتخذت قرارها بالعيش بشكل طبيعي كرمى أطفالها لكونهم صغاراً في السن، وأنها اعتمدت تركهم في المصيف في يوم العلاج، ومن ثم الذهاب لتلقي جرعة الكيماوي، ومن ثم العودة إليهم في نفس اليوم، وأوضحت أن هذا الأمر كان صعباً جداً ومرهقاً لها. 

النهضة نيوز