روسيا ترفض العقوبات الأمريكية: محاولة قذرة لوقف تفوق شركاتنا

العقوبات الأمريكية على شركة روسنفت بسبب التعامل مع شركات فنزيلا

أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية يوم أمس الثلاثاء عن فرض عقوبات على شركة النفط الروسية روسنفت للتجارة العامة .
و قد ردت وزارة الخارجية الروسية بقولها : "موقفنا من العقوبات معروف جيدا ، فروسيا ترفض رفضا قاطعا فرض قيود من جانب واحد؛ فبهذه الطريقة تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيق الهيمنة العالمية ، و تحاول إرضاء العالم بإرادتها".

اقرأ أيضاً: واشنطن تهدد المكسيك بفرض عقوبات عليها في حال شرائها مروحيات عسكرية روسية

و وصف البيان الصادر عن الحكومة الروسية العقوبات الأمريكية بأنها استراتيجية تسويقية غير قانونية و قذرة ، قائلة : "هناك رغبة تافهة في خلق مزايا للشركات الأمريكية التي لا يمكنها مقاومة المنافسة العادلة مع الشركات المصنعة الروسية في السوق الدولية ".
وكان البيت الأبيض قد زعم  أن التدابير التقييدية و العقوبات لا تنطبق على شركة روسنفت نفسها و لا رجعة فيها . و قال: " إن الولايات المتحدة مصممة على منع نهب أصول النفط الفنزويلية من قبل نظام مادورو الفاسد ".


إذ يتهم مكتب OFAC رئيس شركة النفط الروسية في فنزويلا بعقد اجتماعات مع مسؤولين من شركة بتروليوس دي فنزويلا (PDVSA) ، و التي تعتبرها "واشنطن" فرصة لتعزيز العلاقات بين الشركتين، تساهم في الحد من فعالية العقوبات الأمريكية على فنزويلا .


و بالإضافة إلى ذلك ، قال المبعوث الأمريكي الخاص لفنزويلا إليوت أبرامز أن حكومته ستطبق قريبا المزيد من العقوبات ضد حكومة كاراكاس، وأن السلطة التنفيذية الأمريكية تجري محادثات مع المسؤولين الإسبان و شركة النفط ريبسول حتى تتمكن شركة كونسورتيوم أيبيريا من تغيير علاقتها التجارية مع فنزويلا .
و بالمثل ، أوصى المبعوث الأمريكي كلا من الهند و الصين ، أكبر مشتري النفط الفنزويلي بعدم التعامل معها ، قائلا : " جميع المتورطين في معاملات مع شركة روسنفت يمكن أن يخضعوا أيضا للعقوبات الأمريكية ".

النهضة نيوز - بيروت