خدمة البريد الإلكتروني Gmail تطلق ميزة جديدة ورائعة

أطلقت خدمة البريد الإلكتروني من شركة غوغل، والمعروفة باسم خدمة Gmail ميزة أمان جديدة ورائعة، فربما لن تراها أو تلاحظها أثناء استخدامك لبريدك الإلكتروني، ولكن كان يجب أن نمتلكها منذ سنوات.

ومن الممكن أن يكون إطلاق الميزة الجديدة كان غير ممكنا في السابق، حيث تعتمد هذه الميزة على خوارزميات التعلم العميق لتعزيز حماية المستخدم من أي هجوم اختراق أو تسلل بشكل خاص من القراصنة والمحتالين.

وربما قد تم إعلامك على مدار السنين بعدم فتح مرفقات البريد الإلكتروني التي تستقبلها من أطراف غير معروفة أو مألوفة، وربما تكون قد سمعت كيف تبين أن ملفات Office غير المؤذية قد تحتوي على ملفات ضارة قادرة على اختراق جهازك بكل سهولة وتسبب لك أضرارا قد تكون جسيمة.

وللمضي قدماً في تحسين مستوى الأمان في خدمات البريد الإلكتروني، تهدف شركة Google إلى تقليل الحالات التي تصل فيها رسائل البريد الإلكتروني هذه إلى وجهاتها بالفعل.

وهذا هو المكان الذي ستقوم فيه الخوارزميات العميقة بمسح المرفقات القادمة إلى صندوق الوارد الخاص بك بحثاً عن ثغرات الاختراقات والبرمجيات الخبيثة المخفية.

وبحسب ما أوضحت الشركة، استخدمت شركة Google الأداة الجديدة منذ أواخر عام 2019، ومنذ ذلك الحين زاد الكشف اليومي لوجود البرمجيات الضارة والخبيثة المخفية داخل مستندات Office، وخاصة تلك التي يتم إنتاجها عبر البرامج النصية مثل برنامج Word بنسبة 10٪.

ونشرت الشركة عبر مدونتها الرسمية " إن تقنيتنا الجديدة مفيدة بشكل خاص في الكشف عن الهجمات العدوانية لمخفية ضمن رسائل البريد الإلكتروني".

كما وأشارت شركة Google إلى أن البرمجيات الخبيثة والضارة تمثل 58٪ من طرق الاختراق التي تستهدف مستخدمي Gmail، وهذا هو السبب في أن هذه التكنولوجيا مهمة للغاية. ولكن الشركة حذرت من أن هذا الماسح الضوئي الجديد سيعمل فقط مع ملفات Office ، وليس مع المرفقات الأخرى، مما يعني أنه لا يزال يتعين عليك الاعتماد على ذكائك عندما يتعلق الأمر بفتح ملفات أخرى تصلك من أفراد مجهولين عبر البريد الإلكتروني.

والجدير بالذكر أن Google قدمت نتائجها حول هذه التقنية الجديدة في مؤتمر RSA 2020 التقني، ويمكنك قراءة المزيد عنها عبر موقعها الالكتروني.

النهضة نيوز