فنزويلا ترفض تشكيل حكومة انتقالية

فنزويلا.jpg

رفضت فنزويلا دعوة الاتحاد الأوروبي إلى تشكيل حكومة انتقالية داعية اياه إلى احترام سيادة الشعب الفنزويلي.

وقالت فنزويلا، إن "الاتحاد الأوروبي يعبر عن دعمه لمشروع واشنطن رفع العقوبات غير القانونية المفروضة على فنزويلا إذا، وفقط إذا، تحقق مشروعها الانقلابي السابق".

وأضافت أن "فنزويلا تدعو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى احترام سيادة الشعب الفنزويلي وتذكرها بأنها كدول موقعة لميثاق الأمم المتحدة، أقل ما يمكنها فعله هو احترام أهدافه ومبادئه".

ودعت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء حليفها خوان غوايدو إلى التخلي، وإن مؤقتا، عن رئاسة فنزويلا في انتظار تنظيم انتخابات جديدة، ويعد هذا تغييرا تكتيكيا، لكنه يبدو إقرارا بفشل استراتيجيتها لإزاحة نيكولاس مادورو من السلطة.

ويقضي الاقتراح بأن يتخلى الرجلان فورا عن السلطة التنفيذية التي تؤول خلال "مرحلة انتقالية" إلى مجلس دولة يشكله نواب الجمعية الوطنية من الطرفين، ووعد الأمريكيون مقابل الموافقة على مقترحهم برفع العقوبات الصارمة تدريجيا مع تقدم المسار الانتقالي.

وكانت الولايات المتحدة، أعلنت أنها سترفع العقوبات التي تفرضها على فنزويلا في حال قبلت الآلية الجديدة التي ستطرحها لتسوية الأزمة الفنزويلية.

وتشمل الآلية الجديدة تشكيل "مجلس الدولة المقبول من قبل الجميع ليتولى مهام الحكومة الانتقالية قبل إجراء الانتخابات الرئاسية والجمعية الوطنية"، مضيفا: "نأمل في أن يكون هذا الأمر ممكنا خلال 6 أو 12 شهرا".

النهضة نيوز