11 طفل وأبويهم .. كورونا يداهم عائلة بأكملها في اسبانيا

عائلة اسبانية.jpg

أصيب 11 طفل من عائلة واحدة مع ابويهم بفيروس كورونا المستجد في اسبانيا  ما اضطرهم للخضوع للعزل الصحي الطوعي في منزلهم وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن عائلة سيبريان غيرفاس والمؤلفة من 11 طفلا  ووالديهم شخصت جميعها بفايروس كورونا شمال غرب اسبانيا وذلك بعد أن تم تشخيص الأم ايرين غيرفاس بالفايروس بعد أن كشفت نتائج فحوضاتها عن حملها الفايروس .

الأب خوسيه ماريا سيبريان، قال لوسائل الإعلام المحلية "سقط الأطفال واحداً تلو الآخر بعضهم تجاوز الأمر بشكل أفضل والبعض الآخر حالته أسوأ قليلاً والأطفال كارمن "15"، فرناندو "14"، لويز "12"، خوان بابلو "11"، التوائم ميغيل ومانويل "10"، ألفارو "8"، إيرين "5"، أليشيا "4"، هيلينا "3"، وخوسيه ماريا "1" غير قادرين الآن على مغادرة المنزل.

وأضاف "في حالتنا، الأطفال يظهرون علامات المرض أحياناً، أي يعانون من صداع ويتقيأون ومن ثم يشعرون بتحسن. وفي اليوم التالي قد لا يتذكرون ذلك حتى" مشيراإلى أن " الطبيب  أخبرهم بضرورة  البقاء أسبوعين آخرين على الأقل، في حالة إغلاق مطلق بسبب الفيروس " وتابع "إذا خرجنا ونشرناه، فيمكننا أن نتسبب في العديد من الإصابات الأخرى حولنا"

وتحتل إسبانيا المركز الثاني في عدد الوفيات في العالم بعد إيطاليا، لكن العدد الذي سجل اليوم الإثنين هو الأقل منذ 24 شباط.

وتشهد إسبانيا تراجعا في حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا لليوم الرابع على التوالي، مما يغذي الأمل بأن البلاد تشهد انحسارا في انتشار الوباء.

ويعيش الاسبانيون في حالة عزل صارم منذ ثلاثة أسابيع، ومددت هذه الإجراءات حتى نهاية نيسان.

وقد توفي أكثر من 13 ألف شخص في البلاد بسبب الفيروس حتى الآن.

 

النهضة نيوز