أفضل المكملات الغذائية للتغلب على الإرهاق وتعزيز طاقة الجسم

أفضل المكملات الغذائية للتغلب على الإرهاق

يمكن أن يكون الشعور بالتعب طوال الوقت بسبب عدم الحصول على قسط كاف من النوم، أو قضاء الكثير من الوقت في العمل. ولكن، يمكنك تقليل خطر الإرهاق عن طريق تناول بعضاً من مكملات الحديد والمكملات الغذائية الأخرى بانتظام.

فالتعب الذي يستمر طويلا ليس طبيعياً، وقد يكون ناتجاً في العديد من الحالات عن وجود حالة مرضية طبية كامنة. لكن إجراء بعض التغييرات البسيطة على الروتين اليومي الخاص بك يمكن أن يساعدك على الشعور بالمزيد من اليقظة والنشاط خلال اليوم من جهة، وحمايتك من الآثار السلبية للإرهاق الدائم.

وبحسب ما يقوله الخبراء، يمكن أن تقلل من الشعور بالتعب المفرط "الإرهاق" من خلال تناول مكملات الحديد بانتظام. حيث أن إضافة المزيد من عنصر الحديد إلى نظامك الغذائي سيحميك من التعب ويعزز طاقتك الجسدية بشكل ملحوظ، خاصة أن الحديد يعتبر مهماً في صنع الهيموجلوبين، وهو البروتين المسؤول عن توصيل الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم في الدم.

وحذرت مجلة HealthLine الطبية أنه في حال وجود نقص في كمية الحديد التي يحتوي نظامك الغذائي، فقد ينتهي بك الأمر للشعور بالخمول والضعف الشديد طوال الوقت. كما وأشار إلى أن النساء الحوامل يحتجن إلى زيادة كمية الحديد في نظامهن الغذائي إلى الضعف تقريباً، حيث يعاني حوالي نصف غالبية النساء الحوامل من نقص الحديد.

وأضافت المجلة الطبية: "يحتاج الجسم إلى الحديد لصنع الهيموجلوبين، وهو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء، وهو المسؤول عن نقل الأكسجين من رئتيك إلى بقية الأعضاء والأنسجة في جميع أنحاء الجسم. وبدون مستويات كافية من الحديد، لا تستطيع خلايا الدم الحمراء نقل وتوزيع الأكسجين بشكل فعال إلى أنسجة الجسم. و في هذه الحالة، قد تكون هناك حاجة إلى تناول مكملات الحديد لتصحيح النقص وتجنب المضاعفات المرتبطة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، بالإضافة إلى الشعور الدائم والمستمر بالتعب. ونظراً لوجود مخاطر صحية من الإفراط في تناول الحديد، قم باستشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كانت مكملات الحديد مناسبة لك".

والجدير بالذكر أنه إذا كنت ممن تشعر بالإرهاق والنعاس الشديد أغلب الوقت، فقد تكون تعاني من نقص المغنيسيوم أيضاً. وهو عنصر أساسي ومهم في صنع بروتين ATP الذي يوفر الطاقة للعمليات الأساسية للجسم. ولهذا، فإن تناول مكملات المغنيسيوم يمكن أن يساعد في تصحيح النقص، ويجعلك تشعر بالنشاط.

وبحسب الخدمات الصحية الوطنية: " إذا كنت تشعر بالإرهاق لأكثر من أربعة أسابيع، فمن الجيد أن تقوم بمراجعك طبيبك للاطمئنان على صحتك. كما أن التأكد من حصولك على قسط كافي من النوم يمكن أن يساعدك على عدم الشعور بالنعاس خلال النهار. حيث يحتاج معظم البالغين إلى ما بين ست إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة لتقديم أفضل أداء لديهم في اليوم التالي".

النهضة نيوز