المشروب الذي يحفز نمو شعرك ويحميك من الصلع المبكر

يقول معظم خبراء التغذية والباحثين أن الشاي الأخضر المليء بمضادات الأكسدة، يمنع هرمونات الجسم المتسببة في تساقط الشعر من القيام بدورها في وقت مبكر من العمر. حيث تعرف مضادات الأكسدة تلك باسم  "EGCG".

وإذا كنت ممن تفضلون عدم شرب الشاي الأخضر، يمكنكم العثور على كريمات و أدوية موضعية تحتوى على مضادات الأكسدة هذه في بعض الصيدليات ومحلات التجزئة.

وبدورها قالت أخصائية تغذية لمجلة HealthLine الطبية: "بسبب محتواه الغني بمضادات الأكسدة، يتم استخدام الشاي الأخضر ومستخلصاته الأخرى لمنع تساقط الشعر وتحسين صحته. كما ويتم إضافة الشاي الأخضر إلى العديد من منتجات العناية بالشعر لفوائده المزعومة. وفي دراسة واحدة صغيرة، أضاف الباحثون مستخلص مضادات الأكسدة من نوع EGCG المستخلصة من الشاي الأخضر في بخاخ موضعي يرش على فروة الرأس، وقاموا برشه على رؤوس ثلاثة مشاركين يعانون من تساقط الشعر. وبعد أربعة أيام، شهد المشاركون زيادة كبيرة في نشاط نمو الشعر".

كما وأضافت الخبيرة أن مضادات الأكسدة EGCG هي أكثر مضادات الأكسدة فعالية وقوة وتوافرا في الشاي الأخضر، وأنها تحفز بصيلات الشعر وتمنع تلف خلايا الجلد في فروة الرأس.

وبالإضافة إلى ذلك ، فهي تحمي من أمراض القلب، وحتى بعض أنواع السرطان أيضا. ولكن، لا يزال من غير المعروف بشك تام مدى فعالية الشاي الأخضر كعلاج لتساقط الشعر، فهناك حاجة إلى البحث وإجراء المزيد من التجارب للتأكد من الأمر.

النهضة نيوز