عباس موسوي لـ"الولايات المتحدة": ستركعون قريبا أمام الأمة الإيرانية

عباس موسوي لـ"الولايات المتحدة": ستركعون قريبا أمام الأمة الإيرانية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي مخاطباً الولايات المتحدة في تغريدة له ردا على مسؤولين أمريكيين: "ستركعون قريبا أمام الأمة الإيرانية".

وعلى صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قام عباس موسوي مساء اليوم الجمعة بتغريد بعض التصريحات الهجومية باللغة الإنجليزية وذلك رداً على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية مايك بومبيو والممثل الأمريكي الخاص لإيران بريان هوك مؤخراً، والذين أعربا عن ارتياحهما للتأثير الشديد للعقوبات الأمريكية على إيران.

وكتب عباس موسوي في تغريدته: "إن الحكومة التي تعتمد سياستها على وضع ركبتها على رقاب شعبها أو الآخرين في جميع أنحاء العالم، يجب أن يكونوا سعداء بالفعل بإرهابهم الاقتصادي وضغطهم على المواطنين. ولكن يجب عليهم أن يعلموا أن ركبتهم ليست على رقبة الإيرانيين، بل كانت ملتوية وغير مجدية".

حرمت العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب منذ عام 2018 على إيران، البلاد من عائدات النفط الحيوية والتي أثرت بشدة على اقتصادها، مما تسبب في انخفاض قيمة العملة وارتفاع التضخم في الاقتصاد. حيث يهدف ترامب من العقوبات إلى إعادة إيران لطاولة التفاوض بشأن اتفاق نووي أبرمته مع القوى العالمية في عام 2015، بهدف الحد من قدرتها على صنع الأسلحة النووية.

وكثيراً ما أشار المسؤولين الإيرانيين إلى الاحتجاجات في الولايات المتحدة خلال الأسبوعين الماضيين، والتي اندلعت بعد مقتل جورج فلويد، وهو مواطن ذي أصول إفريقية على يد ضابط شرطة أبيض بطريقة بشعة ووحشية للغاية، حيث انتهزا الفرصة لإظهار حقيقة الحكومة الأمريكية ووحشيتها وقمعها لمواطنيها.

وفي حين دعا الرئيس ترامب إيران للتفاوض، زادت واشنطن من ضغط العقوبات على طهران، التي تعتمد على ما يبدو على الانتخابات الأمريكية لإخراج ترامب من منصبه على أمل تلقي تخفيف للعقوبات المفروضة عليها في المستقبل.

النهضة نيوز