راجمة الصواريخ TOS-1A الروسية أخطر سلاح بعد الأسلحة النووية

مواصفات قاذفة اللهب TOS-1A/ توس- 1 إيه

تُعد قاذفات اللهب سلاحاً مهماً وفعالاً في المعارك البرية، ومنها راجمة الصواريخ TOS-1A"/ سولنسيبيوك الروسية"، المصنفة كـ واحدة من أخطر راجمات الصواريخ في العالم وكـ أخطر سلاح فتاك بعد الأسلحة النووية، إذ يتراوح مداها بين 600 متر و6 آلاف متر، ويمكنها استهداف مواقع عسكرية خلال ثوان معدودة وإحراق تشكيلات العدو العسكرية المكشوفة والمحصنة على حد سواء.

راجمة الصواريخ الروسية TOS-1A/ توس- 1 إيه

وصُنفت راجمة الصواريخ الروسية الثقيلة TOS-1A، كـ واحدة من أخطر قاذفات اللهب في العالم، خاصة وأنها تتميز بـ قدرتها العالية على المناورة والحركة في مختلف التضاريس، وذلك بفضل وضعها على هيكل دبابة T90-S/ تي 90 إس.


مواصفات قاذفة اللهب TOS-1A/ توس- 1 إيه

وتتميز قاذفة اللهب الروسية توس 1 إيه بـ مواصفات فنية عالية، نستعرضها في التالي:

  • المدى: 600 متر إلى 6 كلم
  • عدد أنابيب إطلاق الصواريخ: 24 أنبوباً
  • عدد الصواريخ المعدة للإطلاق: 24 صاروخاً
  • عيار الصاروخ: 220 مم
  • زمن إطلاق الـ 24 صاروخاً: 6 ثوان
  • مدة إعدادها للإطلاق من وضع الحركة: 90 ثانية
  • وتمتلك راجمة الصواريخ TOS-1A القدرة على تدمير وإزالة مواقع العدو المستهدفة في المدى القريب.

أما حال استخدامها لأقصى مدى، وإطلاق جميع صواريخها فـ يمكن حينها أن تدمر أهداف الأعداء في مساحة لا تقل عن 40 ألف متر مربع. ( وفقاً لـ موقع روس أوبورون إكسبورت الروسي)

وبحسب المصدر فـ إن الصواريخ الحرارية والضغط الناتج عنها، تؤدي إلى خسائر كبيرة ومهولة لدى العدو، إذ أن لراجمة الصواريخ توس- 1 إيه القدرة على قذف صواريخ محملة بـ وقود شديد الاحتراق، وتم تصميم واستخدام قاذفة اللهب الروسية TOS-1 خلال حرب الشيشان قبل تطويرها.

قاذفة اللهب الروسية في معرض الدفاع الدولي أيدكس

تجدر الإشارة إلى أن روسيا عرضت نموذجاً من راجمة الصواريخ الثقيلة توس- 1إيه خلال مشاركتها في معرض الدفاع الدولي آيدكس 2023 الذي أقيم في الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي.