الجيش السوري يحرر قرى جديدة بأرياف إدلب و حلب

الجيش السوري ريف إدلب

واصل الجيش السوري عملياته العسكرية ضد أماكن تواجد  مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التابعة له وخاض اشتباكات واسعة معهم على محور ريف إدلب الشرقي محرراً قرى جديدة في صفوفهم.
وقالت وكالة "سانا" الحكومية.. إن “وحدات الجيش كثفت من ضرباتها ضد مواقع التنظيمات الإرهابية المنتشرة على محاور ريف إدلب الشرقي وحررت بعد تهاوي دفاعات الإرهابيين وتحصيناتهم قريتي تل كراتين و محاريم” وتابعت ملاحقة الفارين منهم.
وكانت وحدات الجيش السوري دخلت أول أمس مدينة سراقب وباشرت بتمشيطها بحثا عن مخلفات الإرهابيين بعد تحرير بلدات قرى الذهبية و آفس و طلافح جلاس وجديدة طلافح بريف إدلب الشرقي.

كما تابعت وحدات الجيش عملياتها بريف حلب الجنوبي وسيطرت بعد تمهيد ناري كثيف واشتباكات عنيفة مع إرهابيي “جبهة النصرة” على قرى زيتان وبرنة على محور قرية خلصة التي تم تحريرها مؤخراً وعلى حوير العيس وأباد وتل التباريز في أقصى الريف الجنوبي للمدينة مكبدة الإرهابيين خسائر فادحة وتابعت عملياتها مستهدفة تجمعاتهم ومحاور انتشارهم على مشارف الطريق الدولي حلب-حماة بسلاحي المدفعية والصواريخ واوقعت في صفوفهم خسائر بالعتاد و الأفراد.

 

النهضة نيوز - دمشق