مصر ترفض محاولات إثيوبيا لفرض أمر واقع بتشغيل سد النهضة

سد النهضة في إثيوبيا

رداً على تصريحات جمهورية إثيوبيا الأخيرة الرافضة للبيان الصادر عن جامعة الدول العربية في الرابع من شهر مارس الجاري بشأن سد النهضة أصدرت الخارجية المصرية اليوم الأحد بياناً حاد اللهجة، استنكرت فيه تلك التصريحات وعبرت عن رفضها القاطع لها معتبرة أنها "إهانة غير مقبولة" للجامعة العربية التي حثت الحكومة الإثيوبية على عدم ملء سد النهضة دون اتفاق واضح وصريح مع مصر والسودان، لما لهذا السد من أهمية حيوية بالغة على حياة كامل شعوب إقليم وادي النيل.

بيان الخارجية المصرية، وصف الرد الإثيوبي على قرار جامعة الدول العربية، بعدم اللياقة، لكونه يبتعد عن السلوك الدبلوماسي اللائق، في التعامل مع الدول الجارة، معتبراً إياه إهانة غير مسبوقة للجامعة، داعياً الحكومة الإثيوبية، للتهدئة والإلتزام بمبادئ القانون الدولي، الراعية لهذه القضايا، محذراً إياها من مغبة التصرف أو اتخاذ أي إجراءات أحادية، لما سيكون لها من ضرر على كامل دول الإقليم الإفريقي الذي يُعتبر نهر النيل فيه، مصدراً ومغذياً أساسياً للحياة الاقتصادية والاجتماعية.

البيان المصري، ندد بمحاولات الحكومة الإثيوبية، للاستفادة من خيرات نهر النيل بمفردها، وتنصيب نفسها كالمستفيد الأكبر من مياهه، مبتعدة عن الالتزام بمقررات اتفاق إعلان المبادئ لعام 2015، فضلاً عن وجود رغبة إثيوبية واضحة وغير مخفية، بملء وتشغيل سد النهضة بمفردها، دون التوصل لاتفاق مع الدول التي سيمر ويصب فيها نهر النيل، وهو ما تراه مصر، خطراً حقيقياً على أمنها المائي والغذائي، من خلال محاولة الحكومة الإثيوبية فرض أمر واقع، على مجريات التواصل والتعاون في مجال الاستفادة العادلة والمنصفة من سد النهضة على أراضيها.

النهضة نيوز