موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

بالصور.. تعرف على بطاقة هوية بوتين عندما كان جاسوساً في ألمانيا الشرقية !  

 

عُثر على هوية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخاصة بأمن الدولة في ألمانيا الشرقية “شتازي” استخدمها عندما كان جاسوسا يعمل لصالح الاتحاد السوفيتي في ألمانيا الشرقية سابقاً، محفوظة ضمن سجلات سريّة.

وأفادت “بي بي سي” البريطانية، أنه تم العثور على هوية بوتين محفوظة في أرشيف الشرطة السرية الألمانية في مدينة دريسدن خلال بحث في تاريخ التعاون الوثيق بين المخابرات السوفيتية (KGB ) والجهاز المعروف باسم “شتازي” أو أمن الدولة بألمانيا الشرقية، التي اختفت بعد اتحاد ألمانيا الشرقية والغربية.

وقالت وكالة سجلات في بيان صدر الثلاثاء، أن بوتين “حصل على البطاقة حتى يتمكن من القيام بعمله في كي جي بي بالتعاون مع أمن الدولة”، مضيفاً أنه”لا يعطي البحث الحالي أي مؤشر على أن بوتين كان يعمل في وزارة أمن الدولة الألمانية في ذلك الوقت”.

وذكرت “بي بي سي” أنها اطلعت على اتفاق سري بين “كي جي بي” و “شتازي”، يشير إلى أن جهاز المخابرات الروسية كان لديه 30 ضابط اتصالات في ألمانيا الشرقية عملوا جنبا إلى جنب مع ضباط أمن الدولة الألمان.

في السياق، تجاهل المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ظهور بطاقة هوية الرئيس الروسي في “شتازي”.. وقال عن ذلك “كان بين جهاز المخابرات السوفيتي وشتازي شراكة استخباراتية، لذا لا يمكن استبعاد تبادل بطاقات الهوية هذه”.

وحصل بوتين على تلك الهوية التي كانت تتجدد كل 3 أشهر، عندما كان برتبة رائد في الاستخبارات السوفيتية عام 1985، وكانت تسمح له بالدخول إلى مقار “شتازي”، لكنه ربما لم يتجسس لصالحها.

وتم إرسال بوتين، للعمل كجاسوس في ألمانيا الشرقية عام 1985، وعمره 33 سنة، وأنجب ابنتيه خلال ذلك الوقت، واستمر ضابطا في المخابرات السوفيتية في دريسدن حتى كانون الأول 1989 ، عندما انهار النظام الشيوعي الألماني الشرقي وسط احتجاجات مؤيدة للديمقراطية.

وبعد عودة بوتين إلى روسيا، ترقى ليصبح رئيسا لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي (FSB)، والذي تم إنشاؤه ليحل محل جهاز المخابرات السوفيتي KGB. ثم تولى بوتين الحكم في روسيا عام 2000.

ويشار إلى أن الرئيس الروسي و الذي يتحدث اللغة الألمانية بطلاقة ، حصل في عام 1989 على ميدالية برونزية من ألمانيا الشرقية الشيوعية “لخدمته المخلصة لجيش الشعب الوطني”.

كما حصل بوتين البالغ من العمر 66 عاما، والمولود في سانت بطرسبورغ، خلال وجوده في ألمانية على رتبة مقدم بالمخابرات وأنجب ابنتيه هناك.