موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

نقل عوض القرني إلى المستشفى بعد تدهور صحته داخل السجن

كشف حساب “معتقلي الرأي” المعني بالسجناء في السعودية أن المعتقل الداعية عوض القرني دخل المستشفى منذ منتصف شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي إثر تدهور شديد في حالته الصحية.

وأضاف الحساب في تغريدة على “تويتر” أن تدهور صحة القرني سببه الإهمال والضغوط النفسية الكبيرة في السجن، ولا سيما عقب محاكمته ومطالبة النيابة العامة بإعدامه.

وسبق أن طلبت النيابة العامة من المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة بما أسمته القتل تعزيرًا للداعية المعروف، إضافة إلى سلمان العودة وعلي العمري.

وتعتقل السعودية ما يناهز مئة شخصية، وتتكتم على الاعتقالات وأسبابها، بيد أن معلومات مسربة تفيد بتعرض العديد من المعتقلين لانتهاكات خطيرة تشمل التعذيب لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.