كشفت صحيفة أكسبريس البريطانية عن الشخصية الملكلية التي حذرت الأميرة ديانا زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من انهيار زواجها مع تشارلز.

وقالت الصحيفة، إن "الأميرة غريس من موناكو، والمعروفة أيضاً باسم غريس كيلي، أثناء مشاركتها في حفل الخطوبة المراد إقامته في قاعة جولدسميث في لندن، حذرت الاميرة ديانا من أنه بمجرد زواجهم، فإن علاقتهم ستزداد سوءاً، وخلال حفل الاستقبال، فتحت ديانا قلبها لجريس وأبلغتها بكل شيء عن زوجها الذي لا ترى له أي مستقبل وعن ضغط وملاحقة الصحافة له".

وأضافت الصحيفة: أن جريس أثبتت أنها مستمعة جيدة وأبلغت ديانا بالحقيقة المرة بلهجة شديدة ودون أي نفاق أو تجميل، حين قالت لها: "لا تقلقي، سوف تزداد الأمور سوءاً بلا شك".

وأشارت الصحيفة إلى أن الأميرة ديانا وتشارلز، دوق كورنوال، مركزاً لعاصفة إعلامية ضخمة أقيمت حينما تزوجا، ولكن حتى قبل زواجهما، كانت ديانا وتشارلز يخضعان لتدقيق ومتابعة مكثفة من قبل العائلة المالكة ووسائل الإعلام.

اقرأ ايضا: بلد عشيق الليدي ديانا السري ..الأمير وليام يعيد ذكريات والدته ويسافر إلى بلد أسر القلوب

ولفتت الصحيفة إلى أن قبل زواج الاميرة ديانا من تشارلز، كان الزوجان غير راضين أو منجذبين لبعضهما البعض، حيث كان الأمير يتجاهل ديانا أو يقلل من شأنها.

وتابعت الصحيفة: "بدأت المحادثة بين المرأتين عندما رأت غريس أن ديانا كانت غير مستقرة وغير سعيدة أثناء الحدث، وكان لدى ديانا وتشارلز خلاف سابق حول ارتدائها للثوب الأسود الجريء الذي ارتده ديانا يوم خطوبتها، وعلى الرغم من أن ديانا كانت متحمسة ًلارتداء الفستان، الذي صممه مصمما الأزياء اللامعان ديفيد وإليزابيث إيمانويل، اعتقد تشارلز أن الفستان غير لائق وغير مناسب لهذه المناسبة.

وذكر أنتوني هولدن، مؤلف السيرة الذاتية للأمير تشارلز اللحظة في كتابه، حيث كتب:  "كان احتجاج الأمير تشارلز على الفستان صاخباً ورافضاً، حيث قال أنه غير مناسب لديانا كأحد افراد العائلة الملكية، حيث كان فستان ديانا ذو لون أسود قاتم، والذي اعتقدت ديانا أنه أنيق للغاية، يرمز إلى الحداد وغير مناسب بأي حال من الأحوال لهذه المناسبة (الخطوبة)، وردت ديانا وهي تذرف دموعها، قائلةً: "بكل بساطة، ليس لدي أي شيء آخر أكثر مناسبةً من هذا الفستان لأرتديه في مثل هذا اليوم"، ثم خرجوا في صمت متجهم متوجهين إلى قاعة الخطوبة، ثم تلاشى الموقف بشكل شكلي فقط بفعل هدير الحشود والصيحات المثيرة من المصورين بأن الفستان قد أظهر ديانا مثيرةً للغاية ومميزة كالعادة، وبمجرد أن خرجت من السيارة أمام العامة"، بحسب صحيفة أكسبريس البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن ديانا سعيدةً للغاية كانت بعد مقابلتها غريس كيلي لأنها دائماً ما كانت معجبةً بها، حيث تعانقتا وذهبتا لقضاء بعض الوقت والتحدث سوياً في غرفة المكياج.

والجدير بالذكر أن الأميرة ديانا كانت أول عروس ملكية لديها وظيفة مدفوعة الأجر حينما تزوجت الأمير تشارلز، في حين أن كايت، دوقة كامبريدج كانت أول عروس ملكية حاصلة على شهادة جامعية.

وتساءلت الصحيفة قائلة: "من الغريب أن الأمير تشارلز قد التقى الأميرة ديانا بعد أن كان يواعد شقيقتها الكبرى "سارة"، وأن الأمير تشارلز وديانا كانا مرتبطين ارتباطًا وثيقًا، فهم أبناء عم من الدرجة السادسة عشر، كما أن الأمير وليام يرتبط أيضاً بزوجته كيت ميدلتون، التي تكون ابنه عمه من الدرجة الثانية عشر، وذلك من خلال النسب عبر السير توماس لايتون".

أقرا ايضا: صحيفة تكشف خفايا تهرب حاكم دبي زوج الاميرة هيا من المعركة القضائية ..ماذا يدور في الخفاء 

اقرا ايضا: كعكة على "شكل ثديين".. الأميرة ديانا كيف أحرجت الأمير ويليام في عيد ميلاده الثالث عشر

المصدر: النهضة نيوز