موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

عاملة تنظيف تسرق أموالا وأشياء ثمينة بـ 400 ألف يورو.. فما هي مبرّراتها؟

 

كشفت تقارير صحفية أن عاملة نظافة سرقت أموالاً وأشياء ثمينة تفوق قيمتها 400 ألف يورو من منازل أشخاص كانت تعمل لديهم جنوبي ألمانيا. العاملة اعترفت المتهمة بواقعة السرقة، لكنها قدمت مبررات لذلك أمام القضاء.

ذكر موقع صحيفة “ميركور” أن عاملة تنظيف في بلدة شتارنبرغ، والتي تقع في ولاية بافاريا الألمانية، سرقت نقوداً وأشياء ثمينة من منازل أشخاص كانت تشتغل عندهم. وأضاف الموقع الألماني أن مجموع الخسائر فاق 400.000 يورو.

وأشار موقع صحيفة “ذي فيلت” الألمانية أن عاملة التنظيف (39 عاماً)، سرقت ساعة من نوع “رولكس” وأدوات المائدة الفضية وأموالاً نقدية. وأردف أن المتهمة اعترفت أمام محكمة الولاية في مدينة ميونيخ أمس الأربعاء ( 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) بالاتهامات المُوجهة لها من قبل الادعاء العام. وتابع أن المتهمة لا تستطيع تذكر بعض الأشياء الثمينة، التي سرقتها ومن بينها حقائب يد باهظة الثمن.

وتابع نفس المصدر، أن المتهمة التي كانت تعمل تحت اسم مزيف، نهبت أثناء عملها كعاملة تنظيف منازل الأشخاص الذين كانت تعمل لديهم. وأضاف أن المتهمة ألحقت خسائر كبيرة بأرباب عملها فاقت 400.000 يورو.

وفي نفس السياق، أشار موقع صحيفة “أوغسبورغ- تسايتونغ” أن عاملة التنظيف أعادت بيع بعض المسروقات التي نهبتها، حيث لم تكن لديها معرفة عن القيمة الحقيقية للأشياء المسروقة. وأردف أن المسروقات تحمل أسماء شركات معروفة بمنتجاتها باهظة الثمن.

هذا وأفاد موقع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية أن المتهمة صرفت كل المال الذي سرقته. وأضاف أن باقي المسروقات عرضتها للبيع في الفترة الممتدة بين ( أكتوبر/ تشرين الأول 2017) و (يناير/ كانون الثاني 2018). وتابع أن الشرطة عثرت في منزل المتهمة بعد إلقاء القبض عليها على ثماني ساعات.

في المقابل، أوضح موقع “ذي فيلت” أن المتهمة تحدثت أمام المحكمة عن مشاكلها المالية في محاولة لتبرير عملية السرقة، حيث أكدت أنها كانت في ورطة مالية. ولم يصدر القضاء الحكم بعد في هذه القضية.