موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

بقعة ضوء \ ايمان شمس الدين

ما نحتاجه وخاصة طبقة المثقفين والعلماء، هو ثقافة الخروج من الصناديق العقلية المغلقة ، دون المس بالثوابت المطلقة الحقيقية ، الخروج يوفر للعقل آفاق معرفية أكبر ويجعله منفتحا لمناقشة كل الأفكار، ليس كمسلمات وإنما أفكار تحرك العقل لتعيد النظر في الموروث والراهن، وتستطيع استشراف مستقبل أكثر إشراقا.
فلا يعنيني ثقافة ” الجمهور عايز كدة ” لأنها ثقافة شعبوية توهن العقل وتضيع الحقيقة وتدمر الحياة الإنسانية وتعيق حركة التطور والتنمية في كافة مجالاتها.
كما أننا بحاجة ماسة للاستقلال الذاتي، بعيدا عن أموال السلطة، استقلالا يمكن المثقف والمفكر والمشتغل بالحقل المعرفي، أن يبني مشروعه المعرفي بعيدا عن الاستغلال السلطوي لأي جهة، وبعيدا عن تحويل المشروع لأداة للتخدير والتجهيل، وتحويل الفكر لوسيلة إرهاب بالفكر، تبهر الحواس بجمال وحسن الكلام، لكنها لا تحقق أي تغيير معرفي، ولا تحدث وعيا في عقول الناس يدفع باتجاه النهضة الشاملة.