موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

الناطق باسم ⁧‫اليونيفيل‬⁩: الأعمال الإسرائيلية على الحدود مع لبنان تتناقض مع القرار 1701

الناطق باسم اليونيفيل أندريا تينينتي يقول رداً على سؤال لـ الميادين نت حول الانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة قرب الحدود اللبنانية إننا طلبنا من الجانب الإسرائيلي عدم القيام بأي أعمال قرب الخط الأزرق تثير التوتر مع لبنان.

صرّح الناطق باسم اليونيفيل أندريا تينينتي رداً على سؤال لـ الميادين نت حول الانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة قرب الحدود اللبنانية إن  قوات”اليونيفيل” تراقب ما يجري في منطقة الخط الأزرق وتحرص على منع أي انتهاكات للخط الأزرق من أي جانب.

واعتبر أن “اليونيفيل” طلبت من الجانب الإسرائيلي عدم القيام بأي أعمال قرب الخط الأزرق تثير التوتر مع لبنان. وأضاف أن اليونيفيل تسعى للتوصل إلى حل للمسألة مع الجانب الإسرائيلي من خلال اجتماعات ثنائية وكذلك من خلال اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة مع الجانب اللبناني.

وأكد الناطق الدولي أن القوة الدولية تسعى الآن إلى خفض التوتر بين الجانبين من خلال منع قيام أي انتهاكات للقرار الدولي 1701 والخط الأزرق، مشيراً إلى أن الطلعات الجوية الإسرائيلية فوق لبنان هي انتهاك للقرار الدولي 1701.

وكان المجلس الأعلى للدفاع اللبناني قرر تقديم شكوى لمجلس الأمن الدولي في الخروقات الإسرائيلية على الخط الأزرق جنوب لبنان، معتبراً أن “ما يقوم به جيش العدو الإسرائيلي عند الحدود الجنوبية اعتداء على الأراضي اللبنانية”.

وكانت معلومات سابقة للميادين كشفت أن لبنان يصر على إزالة 24 بلوكاً إسمنتياً وضعتها “إسرائيل” على الخط الأزرق عند الحدود الجنوبية.

وأطلق الجيش الإسرائيلي في 4 كانون أول/ ديسمبر 2018 عملية على الحدود مع لبنان أسماها “درع الشمال”، لكشف وتدمير أنفاق “حزب الله” حسب زعمه.

 

المصدر: الميادين