موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

دور نشر لبنانية لـ “النهضة نيوز” : صالون الجزائر للكتاب بمثابة “الرئة”

يعد الصالون الدولي للكتاب بالجزائر، أبرز  معرض على مستوى الوطن العربي من حيث المبيعات والعدد القياسي للزوار، إذ تعد التظاهرة وجهة جد هامة لعدة دور نشر عربية، في مقدمتها اللبنانية، حيث لا تفوت بعض دور النشر فرصة المشاركة في الصالون منذ سنوات طويلة، بشهادة ممثليها في المعرض، الذين ذهبوا الى حد التأكيد أن سوق الكتاب بالجزائر بمثابة “الرئة” لعدة دور نشر لبنانية .

موقع “النهضة نيوز”، لم يفوت فرصة اكتشاف صالون الجزائر الدولي للكتاب في طبعته  الـ23 ، بقصر المعارض الصنوبر البحري، والتجوال عبر أرجائه وأخذ انطباعات مسئولي أجنحة دور النشر اللبنانية، كـ”دار الفرابي” ، “منشورات زين الحقوقية والأدبية”، “دار العربية للعلوم ناشرون”، حيث أجمع هؤلاء على أهمية صالون الكتاب الدولي بالجزائر المعروف باسم “سيلا”، وأكدوا حرصهم على عدم تفويت الحدث لعدة اعتبارات، مهنية وتجارية .

مسؤول جناح دار العربية للعلوم الناشرون، وليد حميد :

“الجزائري معروف باقباله على المعرض كل سنة، الذي نعتبره نحن كناشرين جد ناجح، وربما يعود التوافد الكبير على دور النشر اللبنانية للتنوع الذي تعرضه، فدارنا تعرض روايات عالمية مترجمة للغة العربية .

مسؤول دار الفرابي، علي بحسنون :

“نشارك بصفة دورية بمعرض الجزائر، الذي يعد أهم معرض بالنسبة لنا..نعرض هذا العام مؤلفات لكتاب عالميين وحتى لبنانيين، خاصة المتعلقة بالفكر السياسي، كجورج كروم، سامي كلاب، امين معلوف، أسير عبد الله، مهدي عامر، وكلها عناوين حديثة ”

مسؤول دار منشورات زين الحقوقية والأدبية، وسيم زين :

” معرض الكتاب الدولي بالجزائر أولوية بالنسبة لنا كل سنة، فسوق الجزائر يمثل “رئة” لعدة دور نشر لبنانية ”

ويستقبل الصالون  47 بلدا ممثلين من قبل ناشرين و  معاهد ثقافية للمشاركة في هذه التظاهرة السنوية على غرار تونس و المغرب و مصر  و سوريا و فرنسا و إيطاليا و إسبانيا و المجر و الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و الكاميرون و الكونغو و كوبا، كما يمكن للزوار على مدار 12 يوم الالتقاء بالعديد من الكتاب  الجزائريين و الأجانب الذين يأتون لإهداء مؤلفاتهم إضافة الى إجراء مناقشات و  تنظيم ورشات.

 

الجزائر : رضا جزايري

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com