موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

عن ملف الاسرى مرة اخرى- لغة القوة فقط…!

نواف الزرو

فتحت فضائية الميادين امس واليوم، ملف الاسرى على اوسع نطاق، وأثارت الاسئلة الكبيرة حول قضيتهم واستمرار اعتقالهم، وحول تحريرهم المعلق والمؤجل دائما…!
ولعل السؤال الكبير الرئيس في الوعي الجمعي الفلسطيني العربي: لماذا يبقى هؤلاء الاسرى العظام الابطال في معتقلات الاحتلال…؟!، ولماذ تعجز القيادات والفصائل الفلسطينية عن تحريرهم…؟!، ولماذاعجزت المفاوضات السياسية عن تحريرهم…؟!.
في القناعات الفلسطينية المتبلورة الراسخة على امتداد الفصائل والجماهير الفلسطينية فانه لن يتم تحرير آلاف الاسرى الا بالقوة فقط…!
ناهيكم عن ان هناك الكثير ايضا من الاعترافات والشهادات الاسرائيلية على مختلف المستويات التي تقول صراحة ان “اسرائيل لا تفهم سوى لغة القوة “…!.
فبالقوة فقط يمكن تحرير الآلاف من الاسرى…!
وبالقوة وحدها فقط يمكن تحرير الوطن المغتصب…!
وبالقوة وحدها يمكن تحرير شعب كامل يرزح تحت الاعتقال في معسكرات الاعتقال الجماعي الصهيونية ..!.
وكان الكاتب الاسرائيلي المعروف جاكي خوجي- ثبت هذا الاستخلاص في معاريف قائلا:
“ان التجربة علمت اسرائيل انه بخلاف مفهومها عن نفسها، فانها لا تفهم سوى لغة القوة، وهذه الحقيقة ثبتت من قبل الفلسطينيين”.
الى ذلك- نؤكد في الخلاصة المفيدة في هذا السياق، ان معركة تحرير الاسرى الفلسطينيين والعرب ستبقى مفتوحة على اوسع نطاق طالما بقي اسير واحد هناك في معتقلات الاحتلال وطالما بقي جندي او مستوطن صهيوني على ارض الوطن…!.

 

Nzaro22@hotmail.com