موقع النهضة نيوز
الخبر بجانبك.

أعراض انقطاع الطمث قد تعرض النساء للإصابة بمرض خطير

توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللواتي يعانين من الشعور بالهبات الساخنة، والسخونية أثناء انقطاع الطمث، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، وفقا لما تناولته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويقول الباحثون إن خطر الإصابة بمرض السرطان أكبر لدى النساء اللواتي يعانين من تعرق ليلي وأعراض أخرى في الفترة ما بعد انقطاع الطمث.

ويعتقد الباحثون أن مستويات الهرمون المتقلبة هي المسؤولة عن ذلك، حيث إن هرمون الأستروجين الذي يفرز أثناء انقطاع الطمث يرتبط بحدوث الهبات الساخنة.

ويرتبط الأستروجين أيضا بخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدي، بعد انقطاع الطمث عندما يتم إنتاج كمية أقل من هذا الهرمون، ويقول الباحثون إن التعرض لهرمون الأستروجين خلال فترة انقطاع الطمث قد تؤدي إلى ظهور المرض بعد سنوات.

وأجرت جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس البحث على 25000 امرأة بعد انقطاع الطمث بقيادة “روان تشلبوفسكي”، المختص بقسم الأورام الطبية وعلم الدم، والذي أضاف أنه يحدث تغير في توازن الهرمونات الجنسية في الجسم خلال فترة انقطاع الطمث، والتي تحدث مع التقدم في العمر.

وعادة ما يحدث انقطاع الطمث بين 45 و55 سنة، وتشمل الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث؛ الهبات الساخنة، والتعرق الليلي، وجفاف المهبل، والأرق، وانخفاض الغريزة الجنسية، وضعف وسوء الذاكرة، وتغيير المزاج.

وتصاب 1 من كل 8 نساء في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بسرطان الثدي في مرحلة ما من حياتهن.

وتكون النساء بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة لأمراض القلب بسبب امتلاك هرمون الأستروجين لتأثير وقائي على الجهاز والأوعية الدموية، وفقا لمؤسسة القلب البريطانية.